ووفق ما ذكر موقع “هسبريس” المغربي، فإن الرباط احتضنت نهاية الأسبوع المنصرم اجتماعا بين المرشحين الأربعة لرئاسة “الكاف” وممثلين عن الاتحاد الدولي لكرة القدم اللذين قاما بنقل توصيات جياني إنفانتينو، رئيس “الفيفا“.

وكشف المصدر أن “مبعوثي إنفانتينو إلى الرباط وضعا سيناريو الجمع العام للكاف المقرر في العاصمة المغربية، والذي ستكون أهم مشاهده انتخاب الجنوب أفريقي باتريس موتسيبي رئيسا للكونفدرالية الأفريقية لكرة القدم خلفا لأحمد أحمد”.

وحسب الخطة الموضوعة من طرف “الفيفا”، والتي تم اقتراحها على المرشحين الآخرين للرئاسة، من أجل إخلاء الطريق أمام الجنوب أفريقي، باتريس موتسيبي، للفوز، فسيتم تنصيب كل من السنغالي أوغستين سانغور والموريتاني أحمد ولد يحيى نائبين أول وثانيا للرئيس على التوالي، على أن يتم منح المرشح الثالث الإيفواري جاك أنوما منصب المستشار.

من جهة ثانية، وحسب المصدر نفسه، فإن فوزي لقجع، رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم والنائب الثاني لرئيس الكونفدرالية الأفريقية لكرة القدم، سيضمن لنفسه مقعدا في مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، حسب التصور الذي وُضع في اجتماع الرباط.