وأحرز سانت جون، مهاجم اسكتلندا السابق، 118 هدفا في أكثر من 400 مباراة مع ليفربول خلال الفترة 1961-1971 وتوفي مساء الاثنين.

وقالت عائلة سانت جون في بيان: “نود أن نبلغكم بقلب حزين أنه بعد رحلة طويلة مع المرض فقدنا زوجا وأبا وجدا. رحل في سلام وكانت أسرته إلى جانبه”.

وكان سانت جون سجل هدفا في الوقت الإضافي ليمنح ليفربول الفوز 2-1 على ليدز يونايتد في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي 1965 ويهدي ناديه لقبه الأول في المسابقة، كما أنه كان ضمن التشكيلة الفائزة بلقب الدوري في العام التالي.

وكتب الاسكتلندي أندي روبرتسون الظهير الأيسر في ليفربول على “تويتر” أن سانت جون “رجل يتحلى بدفء المشاعر والفكاهة والمعرفة والحكمة والبهجة. فقدت اسكتلندا وكذلك ليفربول عملاقا حقيقيا”.

وقال إيفرتون، غريم وجار ليفربول، إن وفاة سانت جون “خسارة حقيقية للعبة، وهو من بين المؤثرين في مدينتنا”.

وبعد اعتزال اللعب، انتقل سانت جون إلى تدريب مذرويل وبورتسموث، كما عمل كمحلل تلفزيوني إلى جانب جيمي جريفز لاعب منتخب إنجلترا السابق في برنامج “سانت وجريفزي” الذي حظي بشهرة كبيرة خلال الفترة 1985-1992.

وكتب جيمي كاراجر مدافع ليفربول السابق على تويتر “هو واحد من اللاعبين، إلى جانب بيل شانكلي، الذين صنعوا شكل النادي الذي أصبح عليه اليوم. سأتذكره بشكل أكبر بسبب أفضل برنامج تلفزيوني عن كرة القدم وهو سانت وجريفزي”.