معاوية الجاك

معاوية الجاك يكتب: عُنصرية قبيحة!!

توقيع رياضي … معاوية الجاك

* المُحاولات القبيحة والخجولة والكريهة باستغلال العُنصرية والقبليّة في الرياضة، تكشف بوضوحٍ وجلاءٍ أنّ صاحب الفكرة وصل مرحلة الانتحار والقضاء على نفسه بلا رجعة!!

* يمكن استغلال العنصرية في كل شيء إلا الرياضة وتحديداً كرة القدم حيث تذوب كل أشكالها.

* داخل إستاداتنا الجميلة يتساوى الجميع في العشق، ومعروفٌ أن العشق لا يعرف الألوان ولا يتقيّد بها ويتحرّك في كل المساحات الرحبة دون قيود.

* أن يقتحم بعض من يدّعون الانتماء لحركة العدل والمساواة بحجة تخويف المريخاب، لا يعرفون المريخاب جيداً ولا يعرفون معدنهم ولا سلوكهم!

* نَعم هُم صفوة في تميُّزهم وعِشقهم للأحمر الوهّاج، ولكنهم أسودٌ أشاوس دونا الموت في الدفاع عن نفسها وعن معشوقها.

* ستزداد نسبة الدفاع عن المريخ حين يقترب البعض مجرد الاقتراب من ساحة العنصرية.

* المريخ الذي نشأ في دار المسالمة حيث التسامُح العرقي والديني لن يقوى بعض المهووسين على القضاء على جماله وتشويه صورته السمحة مقابل دعم شخص غير جدير بالاستمرار.

* من جرّبوا استخدام نبرة العنصرية عادوا بالهزيمة الساحقة، لأنّ نفوسهم مريضة.

* الجُبناء فقط هم من يتخفّون وراء اعتلاء سكة العُنصرية لأنهم نفوسهم صدئة وخَرِبة وتمتلئ قذارةً وتفاهةً.

* سيظل المريخ وسُوح الرياضة عموماً داراً للتراضِي والتقّارُب والقبول بالآخر أياً كان جنسه ولونه وفكره.

* لا توجد تصنيفات في كرة القدم مثل ما توجد في السياسة لعنها الله، لأن أهل الرياضة مُسالمون وطيبون وكل ما يجمعهم أنهم يتلاقون في ساحة (عِشق) خاص لناديهم.

* أهل السياسة يلتقون في عشق المناصب لغرض الدنيا الزائل.

* ولكن أهل الرياضة يلتقون في عشق الرياضة لا لغرضٍ، بل لتلاقٍ جميل وتعارُف يستمر دون توقُّف.

* مئات بل آلاف العلاقات الأسرية نشأت وقامت بأمر الرياضة وظلّت متينة ومنيعةً في وجه الزمن.

* ولذل نقول لمن حاول مُجرّد محاولة لاستغلال العُنصرية لتحقيق أهدافه، خسئت وأنت تقدم على مثل هذه الخطوة الكريهة التي تشبه دواخلك!

* بَعض من اقتحموا المكتب التنفيذي لنادي المريخ أمس الأول أعلنوا علاقتهم بأحد أعضاء مجلس المريخ ولم نَستغرب ما ذكروه، لأنه عضوٌ فاشلٌ وعاطلٌ عن الموهبة ودخل مجلس المريخ غفلةً، ولذلك من الطبيعي أن يتعامل بذات ما تحمله دواخله!!

توقيعات مُتفرِّقة

* نُؤيِّد وبصُورة مُطلقة الحراك الجماهيري المريخي ما دام هدفه نبيل وهو إصلاح الاعوجاج الإداري الذي تسبب فيه سوداكال ومجموعته!

* ما يحدث في المريخ حالياً من ثورة جماهيرية فرضه واقع إداري مُزرٍ، ولذلك مطلوبٌ من أيِّ مريخي صادق دعم هذا الحِراك بمنطق الحرص على حماية هذا الكيان حتى لا يذهب بعيداً في اتجاه الخراب والدمار الذي يرعاه كمال شداد!

* شداد يتعامل مع الوضع في المريخ بطريقة غير مُحترمة وتشبهه تماماً وتشبه طريقة إدارته الفاشلة للشأن الرياضي في السودان..!

عن admin

شاهد أيضاً

من سلطنة عمان سلام ****الإعلام رسالة  سامية والقلم أمانة.

  * يعتبر الإعلام بجميع أشكاله وسيلة فعالة لنشر الخبر ولفت الأنظار لحدث (ما) ،،، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *