معاوية الجاك

معاوية الجاك يكتب: شداد واللعب بالنار (2)

توقيع رياضي … معاوية الجاك

* نواصل حديثنا عن السلوك الإداري الغريب لكمال شداد رئيس الاتحاد العام السوداني لكرة القدم تجاه الأزمة المريخية وكيف أصبح سبباً رئيسياً في استمرارها من خلال دعمه الغريب والمُريب لآدم سوداكال، رغم افتقاده لكل المقومات والأهلية التي تعينه على الاستمرار حيث انتهت دورة المجلس في الرابع من أكتوبر من العام الفائت، وما زال شداد مُصراً على إاستمراره مما قاد إلى ثورة جماهيرية وصلت إلى داخل مكتب شداد أمس الأول، وما زالت جذوتها مشتعلة وتزداد عند كل إشراق يوم جديد.

* لا أحد يضمن ما ستفعله الجماهير الغاضبة خاصة وهي مدفوعةٌ باستفزاز شداد الذي لم يقدر أمة المريخ التي تقدر بعشرات الملايين، فطفق يستفزهم يوماً بعد يوم دون انتباه لما سيحدث ويبدو أنه لم يتحوط لهذا اليوم وها هي الجماهير تعلن الغضبة الضارية.

* وصلت الجرأة برئيس الاتحاد مرحلة أن يخاطب الفيفا خلف مجلس إدارته بأن الأزمة المريخية قد انتهت، حيث تفاجأ نائبه الأول بهذه المعلومة من وفد الفيفا الذي زار البلاد مؤخراً.

* الأجواء المريخية ملبدة بالغيوم وفي طريقها للاشتعال الكامل الذي يتوقع أن يقضي على الأخضر واليابس.

* مطلوب من شداد وسوداكال إطفاء الغضبة الجماهيرية المريخية من خلال إعادة الأمور الإدارية في المريخ لوضعها الطبيعي، وإعلان لجنة تطبيع تكون مسؤولةً عن تسيير الأمور وترتيب العضوية بطريقة محترمة بدلاً من دعم سوداكال الذي لا يضمنه المريخاب في أن يتعامل مع ملف العضوية بالطريقة المطلوبة، وقد تم تجريبه كثيراً في عدد من الملفات فلم يجنِ الجمهور غير السراب والغش

* أكثر ما استفز جمهور المريخ هو تعامل شداد مع ملف الهلال بطريقة مختلفة تماماً عن طريقة تعامله مع ملف المريخ، حيث تفرغ بنفسه لإعلان لجنة تطبيع هلالية برئاسة  هشام السوباط وأصر على الرجل أن يتولى رئاسة اللجنة، رغم مريخيته وإنذاره مرتين وبخاطب مكتوب إلا أن شداد مارس عليه ضغطاً عنيفاً حتى وافق.

* وعندما تعلق الأمر بالمريخ وانتهت فترة عُمر مجلس سوداكال تلكأ شداد بل مارس سلوكاً غريباً بدعمه لرئيس مجل المريخ بطريقة مستفزة فلم يحترم كل أهل المريخ، بل وزاد باستفزاز متعمد ومستمر دون مراعاة لقيمة ومقام هذا الكيان العظيم.

* شداد ما دام لا يرد أن يكُف عن التدخل في الشأن المريخي بطريقته المستفزة والضارة للكيان فعليه أن يستعد لغضبة أنصار المريخ والتي لا عاصم له منها سوى التسليم بعد أن أوصلها هذه المرحلة من الغضب.

* خلاصة حديثنا أننا ومن خلال متابعتنا للأوضاع داخل نادي المريخ نقول إنها وصلت قمة الخطورة، وفي طريقها لتجاوز إطار الشأن الرياضي ونخشى أن تصل مرحلة يصعب السيطرة عليها.

عن admin

شاهد أيضاً

بابكر سلك يكتب: الثورة إنسرقت أقصد إنطلقت

] والله الواحد بقى ماعارف يبدأ من وين ولا من وين. ] الثورة صناعتنا. ] …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *