كانت الأحداث ساخنة داخل ستاد برج العرب بالإسكندرية بعد نهاية المباراة بتعادل الفريقين بهدف لكلا منهما في الجولة الـ 14، حيث تلقى العدوي كما يؤكد في حديثه لموقع “سكاي نيوز عربية” إشارة من حكام الفيديو بوجود لمسة يد ضد لاعب سموحة داخل منطقة الجزاء.

ويتابع الحكم الأربعيني لموقع “سكاي نيوز عربية”: “حاولت السيطرة على الأمور، أبلغت الفريقين بعدم مغادرة أرضية الملعب، ومنحت مدرب كارت أحمر لاقتحامه المكان، ثم توجهت ناحية (الفار) للتأكد من اللعبة قبل اتخاذ قراري”.

واقعة مشابهة تمت في الجولة الثالثة بالدوري الانجليزي خلال المواجهة التي جمعت فريقي مانشيستر يونايتد وبرايتون، واحتسب الحكم الانجليزي ركلة جزاء لصالح الشياطين الحمر في الدقيقة 100 بعد انتهاء المباراة، سددها برونو فرنانديز ليسجل هدف الفوز لناديه.

لم يحتج العدوي لوقت طويل أمام تقنية الفيديو، عاد سريعا إلى اللاعبين لإخطارهم بالعودة إلى المباراة مرة ثانية واحتساب ضربة جزاء وسط اعتراضات من البعض، لم يلتفت لها لحرصه على تطبيق القانون وفقا لتصريحات لموقع “سكاي نيوز عربية”.

ويسترسل الحكم الذي أدار 7 مباريات هذا العام في الدوري المصري: “تعاملت بهدوء شديد وأبلغت اللاعبين بأن دوري هو تحقيق العدالة في المباراة لكلا الفريقين، وضرورة عدم إثارة أزمة بعد تسديد ضربة الجزاء”.