معاوية الجاك

(بي إن سبورتس) واستفزاز السودانيين

توقيع رياضي …  معاوية الجاك

* قنوات “بي إن سبوررتس” ظلت ومنذ سنوات تتعامل مع مشاركات القمة السودانية عبر المحللين لمبارياتها باستديوهاتها بشيءٍ من الإهمال الزائد والمتكرر، ولا نريد القول إن الإهمال متعمد ومقصود ولكن من خلال التكرار الشديد واستضافة شخصيات ضعيفة قادنا إلى مربع التشكيك بأن الأمر متعمد.

 * سبق لقنوات “بي إن سبوررتس” أن أهملت مباريات القمة بطريقة وصلت مرحلة عدم قيام إستديو تحليلي لإحدى مشاركات الهلال الأفريقية قبل سنوات، مما يعني أن الإهمال هنا مقصود ومتعمد.

* ظلت فضائية “بي إن سبوررتس” تستضيف محللين بعيدين كل البعد عن المتابعة وغير قادرين على تقديم الخدمة المطلوبة التي يستحقها المشاهد السوداني.

* الشارع الرياضي في السودان ومن خلال متابعتنا والاتصالات التي تردنا ظلوا يشكون مُر الشكوى من الإستديوهات الفقيرة والضيوف غير المتابعين لمباريات القمة السودانية، مع ملاحظة أن قنوات “بي إن سبوررتس” لديها عدد كبير جداً من المشتركين في السودان، وحريصون على متابعة الدوريات الأوروبية والأفريقية ومشاركة الأندية السودانية، ولكن رغم ذلك يبدو أن الفضائية لا تُقيم لهم وزناً بل تستفزهم من خلال استضافة أضعف المحللين.

 *لماذا تتعامل القناة بهذه الطريقة المستفزة مع الأندية السودانية وتحديداً المريخ والهلال؟

* هل هي سياسة مقصود بها استفزاز الشارع الرياضي في السودان؟

* وهل لا يوجد محللون سودانيون متمكنون لتقديم خدمة تحليلية ممتازة عن مشاركات القمة السودانية في البطولات الأفريقية؟

 * مراسل فضائية “بي إن سبوررتس” في الخرطوم الزميل سامر العمرابي من أميز المراسلين في تاريخ القناة، ويمكن للقائمين على أمرها التواصل معه بكل سهولة لاستشارته في أمر المحللين السودانيين لمباريات المريخ والهلال، ولكن يبدو أن القائمين على أمر القناة في العاصمة القطرية يتحركون وفقاً لأهواء ورغبات محددة.

* في مباريات القمة الأخيرة تابعنا استضافة المحلل حمدان حمد ومع كامل احترامنا له فهو لا يملك القدرة على تقديم الخدمة المطلوبة، ولا يملك الحضور الجيد ولا يملك حتى القدرة على الحديث بالصورة المطلوبة، بجانب أنه غير متابع لتفاصيل الأندية السودانية المشاركة في البطولة الأفريقية.

* حمدان حمد يعتبر نقطة الضعف من بين كل المحللين الذين يظهرون على شاشة “بي إن سبوررتس” ورغم ذلك ظللنا نتفاجأ باستضافته بصورة راتبة.

* هل المعايير الخاصة بالمحلل لا تنطبق إلا على حمدان حمد فقط حتى تفرضه “بي إن سبوررتس” علينا بصورة متكررة؟

* وما هي الميزات التي يتميز بها هذا المحلل حتى يصبح ضيفاً راتباً؟

* هناك العشرات من أبناء السودان في الدوحة يمتلكون القدرة على تقديم خدمة أفضل ويمتلكون حضوراً جيداً، ولكن الإخوة في القناة يصرون على السير في اتجاه واحد وبطريقة أوجدت الحيرة في نفوس المتابعين لمشاركة المريخ والهلال أفريقياً.

* نأمل من الإخوة في فضائية “بي إن سبوررتس” أن يهتموا قليلاً وينفعلوا مع مشاركة القمة السودانية بالصورة المطلوبة والجادة، احتراماً لمشتركيها وتقديراً للسودان والسودانيين.

عن admin

شاهد أيضاً

اللعب على الورق *** العجوز ..والبلطجي!

طبيعي جداً أن يعاند شداد، كل ما من شأنه إستقرار المريخ.! بل العكس، فإنه من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *