لمن تقرع الاجراس؟.. حسن محمد حمد

لمن تقرع  الاجراس ~~  فاسيل يؤكد فساد معايير المنتخب 

    حسن     محمد       حمد 

 

■ لم تكن مفاجأة لأي أحد يفهم في كرة القدم.. أن يفشل الهلال السوداني في الحفاظ على تقدمه بهدفين.. لغربال بلنتيات.. وياسر مزمل .. لكن المفاجأة تجسدت في التعادل الذي تحقق في أقل من عشر دقائق كان أمام فريق فاسيل الإثيوبي ..

■ هدفان ..هدف ينطح الهدف.. تواترا في غضون ما يقل عن ال600 ثانية فقط لا غير.. استقبلتهما شباك عبد الله أبو عشرين.. من فريق مغمور.. من مدينة حبشية.. بفريق لا هو البن ولا سان جورج ..ولا يحزنون.. فريق اسمه فاسيل.. تسمع به القارة السمراء لأول مره.. في تأريخ بطولة الشامبيونزليق الأفريقي. 

■ ما أكتبه ليس سخرية ولا شماتة ولا نكاية في إعلام أبله ظاظا الأزرق الذي تسترقه عواطفه وذاتيته وشططه الأرعن الذي ما جنى منه الهلال طوال قرن من الزمان إلا أصفارا لا تسمن ولا تغني من جوع..

■ لكنه رد عملي ميداني لخالد بخيت.. وفلويد هوبير الفرنسي المغمور .. إذا كان أفضل حداشر مطعمين بمحترفين أفارقة .. من كشف الهلال.. أكلوا هدفين في أقل من عشر دقائق.. من فريق إثيوبي لم نسمع به.. فكيف يتم فرض 13 من ذات الكشف.. لمنازلة منتخبات في ثقل أسود الأطلسي وغينيا وغانا ومصر والجزائر وغيرها…… كيف..؟؟

■حتي الغربال بلنتات.. يجهل الجهاز الفني الذي فرض علينا.. قدراته الحقيقية.. وهي أنه خطير داخل العشرين ياردة من الخشبات فقط.. وأنه قبل هذه المسافة.. مجرد لاعب عادي.. يتحول إلى بلطجي يركل ويلكم المنافس دون أي وعي.. كما حدث منه أمام المغرب وغينيا..

■ الشغيل الذي يصر عليه بخيت ليس أخطر على المنتخب من إخوانه شيخ صلاح وأبو عاقلة النطاح.. بأي حال.. واذا فشل السداسي.. أعلاه في الصمود أمام فاسيل بحردار .. فكيف تدمر بضعف مهاراتهم منتخب الوطن العظيم يا فلويد..؟؟

■ أنتهت المباراة بتعادل 2/2.. لكن كانت هنالك عدة هجمات فاسيلية. 

. منها انفراد كامل بأبو عشرين.. كانت تكفي أي فني غير خالد بخيت  والفرنسي المأجور.. فلويد.. للاعتذار عن فسادهما العاطفي المؤسف للشعب السوداني..

■و… يمهل ولا يهمل..

 

       آخر  الأجراس 

~~~~~~~~~~~

   شداد ..والبحث عن كارثة 

~~~~~~~~~~

■ خسارة المريخ من بطل سيكافا زوون المتوج ..إكسبريس أوغندا.. مؤسفة..حقا ومؤلمة..

■ قوة الإكسبريس الذي يمثل الآن رسميا أقوى فرق سيكافا زوون.. لا تكفي مبررا حاسما لخسارة المريخ بكشفه المميز.. مطلقا

■ صحيح أن المريخ يعاني من غيابات مؤثرة.. لكنها لا تكفي سبباً لخسارة مريخ السودان من سيكافا زوون شامبيون..

■ فغياب أي شكل فني أو تاكتيك واضح أو رسم تقني طوال زمن المباراة.. يؤكد أن إشكالية الأحمر كانت اسمها (غرزة)..

■ المريخ.. يمتلك كشفا نضيدا يعج بالدرر.. لكن .. ما الفرق بين خالد بخيت وغارزيتو إذا كان الإثنان يجلسان محمد الرشيد.. ليلعب بديلا عنه .. اي لاعب آخر في المحور (الديب سنتر)..؟؟؟

■ افتقد المريخ التقني الشاطر.. الذي كان يمكنه وضع التوليفة الأنسب لمباراة وزن فوق الوسط.. تحتاج إلى محاور ناضجة تاكتيكيا.. وأولهم مو الرشيد..

■ ترى ماذا سيحدث اليوم بإستاد المريخ.. ومن سيتحمل كامل المسؤولية الجنائية..؟؟

■ أول من يسأل عن ما سيسفك من دماء.. هو الفرعون الأخرق عاشق نفسه التي تعاني متلازمات كمال لعاب يا هلالاب..إلى الأبد ..

■ ومعه كل المسؤولين في حكومة هذا الوطن.. لكن قبلهم.. سيحاسب الباحثون عن وضعية .. أو منصب أو غطاء اجتماعي.. من بقايا مجلس الشتيت المريب..

■ اللهم انصر المريخاب.. واحفظ المريخاب الحقيقيين..آمين

عن Altigani

شاهد أيضاً

من سلطنة عمان سلام ****الإعلام رسالة  سامية والقلم أمانة.

  * يعتبر الإعلام بجميع أشكاله وسيلة فعالة لنشر الخبر ولفت الأنظار لحدث (ما) ،،، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *