دوري أبطال آسيا.. 4 أرقام تاريخية تزين قمة الشارقة والوحدة

تقام مساء الثلاثاء مواجهة مرتقبة لممثلي الكرة الإماراتية، حيث يواجه الشارقة نظيره الوحدة، في الدور ثمن النهائي من دوري أبطال آسيا.

وتقام المباراة على ملعب الشارقة، وهي التي ستحدد المتأهل للدور ربع النهائي، دون خوض مباراة الإياب، بسبب جائحة فيروس كورونا.

وتستعرض “العين الرياضية” عبر التقرير التالي 4 حقائق تاريخية تزين قمة الكرة الإماراتية في دوري أبطال آسيا بين فريقي الشارقة والوحدة.

المواجهة الأولى قاريا

تعد المباراة المرتقبة بين فريقي الشارقة والوحدة هي الأولى بين الفريقين على الصعيد القاري في دوري أبطال آسيا.

وحجز الشارقة، مقعده في دور الـ16 بعد تصدره المجموعة الثانية، والتي ضمت إلى جانبه تراكتور تبريز (إيران)، باختاكور (أوزبكستان)، والقوة الجوية (العراق)، برصيد 11 نقطة، بالفوز في 3 مباريات والتعادل في 2، مقابل الخسارة في مباراة واحدة.

في المقابل، تأهل الوحدة، إلى دور الـ16 بعدما حل وصيفاً في المجموعة الخامسة، والتي ضمت إلى جانبه برسيبوليس (إيران)، جوا (الهند)، والريان (قطر)، حيث حصد 13 نقطة من 6 مباريات، بالفوز في 4، والتعادل في مباراة، والخسارة في مثلها.

ثالث مواجهة إماراتية في آسيا

وتتكرر المواجهة الإماراتية الخالصة للمرة الثالثة في تاريخ الأدوار الإقصائية بمنافسات دوري أبطال آسيا.

وكانت المواجهة الأولى بين ناديي العين والجزيرة، في دوري أبطال آسيا 2014، وتفوق فيها العين ذهابا وإيابا بنتيجة (2-1) في الدور ثمن النهائي.

أما المواجهة الثانية فكانت بين شباب الأهلي والعين في دور الـ16 لبطولة دوري أبطال آسيا 2015، وتأهل شباب الأهلي بقاعدة الهدف الاعتباري، حيث انتهت مباراة الذهاب بالتعادل السلبي، والإياب في العين بالتعادل (3-3).

تفوق الوحدة محليا

التقى الوحدة والشارقة في 23 مباراة منذ بداية عهد الاحتراف في الدوري الإماراتي، انتصر “العنابي” في 13 منها، بينما فاز الشارقة في 5 مباريات، وخيم التعادل على 5 مباريات أخرى.

وأحرز الوحدة 48 هدفاً في تاريخ مبارياته مع الشارقة، بينما سجل الشارقة 28 هدفاً خلال المباريات الـ23 التي جمعت الفريقين.

اللقب القاري الأول

يخوض نادي الشارقة الأدوار الإقصائية في دوري أبطال آسيا للمرة الثانية في تاريخه، بعد وصوله إلى ربع النهائي نسخة عام 2004، عندما خسر أمام سيونغنام إف سي الكوري الجنوبي ذهابا بنتيجة (0-6) وإيابا بنتيجة (2-5).

أما الوحدة فيخوض الأدوار الإقصائية في دوري أبطال آسيا للمرة الرابعة في تاريخه، بعد أعوام 2004، 2007، 2019.

وودع الوحدة نسخة 2004 من ربع النهائي أمام باختاكور الأوزبكي، وعام 2007 من نصف النهائي أمام سباهان أصفهان الإيراني، و2019 من ربع النهائي أمام النصر السعودي.

ويسعى الفريقان للوصول للنهائي القاري الأول في تاريخهما في نسخة 2021 من دوري أبطال آسيا.

عن Altigani

شاهد أيضاً

بيولي: إبراهيموفيتش سيغيب.. هو ليس “سوبرمان”

قال ستيفانو بيولي مدرب ميلان إن المهاجم زلاتان إبراهيموفيتش ليس سوبرمان وبالتالي لن يتعافى في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *