المريخ أمام أركويت..غارزيتو يتطّلع إلى 4 أهداف

.. التحدي المحلي الأخير قبل موقعة تقرير المصير

عبد العظيم عمر

 

سيكون المريخ على موعدٍ، الثلاثاء، بأداء مواجهة محلية في كأس السودان أمام أركويت الخرطوم، في نصف نهائي المنافسة.

واللقاء الذي سيؤديه المريخ  بمثابة الاختبار الأخير محليًا قبل استقبال الإكسبريس الأوغندي في إياب دور التمهيدي لأبطال إفريقيا.

“الأحمر الوهّاج”، في التقرير التالي ترصد نقاط يهدف من خلالها الجهاز الفني للفرقة الحمراء بقيادة

 

استعادة الثقة

المواجهة التي سيلعبها المريخ أمام أركويت الخرطوم في نصف النهائي لكأس السودان ستكون بمثابة فرصة مثالية لنجوم الفريق من أجل استعادة توازنهم والثقة في أنفسهم قبل التحديّ الصعب الذي ينتظرهم أمام الإكسبريس الأوغندي.

ومن المؤكّد أنّ الجماهير تأمل في عودة الروح القوية والدافع من أجلّ بثّ حماسها قبل لقاء ممثل أوغندا والتأهل على حسابه إلى الدور المقبل من المنافسة الإفريقية التي يهدف من خلالها الفريق التقدّم خطوات إلى الأمام.

والثقة التي ستكون مطلوبة في لقاء أركويت، هي اللعب بروح الجماعة والثبات وتأكّيد الاستفادة من خسارة أوغندا، بتقديم مستويات مطمئنة قبل الصدام المرتقب في الأبيض، بجانب عدم الوقوع في أخطاء سواء كانت دفاعية أو هجومية، وهو ما ينتظره الجمهور الأحمر في المواجهة المحلية المنتظرة.

 

اختبار الهجوم

من المؤكّد أنّ الشغل الشاغل للجهاز الفني للمريخ في المباراة الأفريقية المرتقبة، سيكون هو مدى وصول لاعبي هجومه إلى مرمى الفريق الأوغندي.

وبطبيعة الحال، سيكون التحديّ المحلي الذي سيخوضه أما أركويت الخرطوم، الثلاثاء، هو الاختبار المهم لعناصر الهجوم في قدرتهم على تطبيق ذلك على أرض الواقع، بوصولهم إلى شباك منافسهم في لقاء الغد.

ومن المنتظر أنّ يعمل الجهاز الفني بقيادة دييغو غارزيتو على اختبار العناصر التي سيكون مؤملاً عليها في اللقاء المصيري بدوري أبطال إفريقيا على غرار بكري المدينة، سيف الدمازين، محمد عباس كنان، وغيرهم من اللاعبين أصحاب القدرات الفنية العالية من أجلّ صنع الفارق في موقعة”ِشيكان” أمام الإكسبريس الأوغندي.

ومن أبرز العناصر التي ستكون الأنظار مصوّبة عليها في مواجهة أركويت الخرطوم، هو اللاعب بكري المدينة بعد عودته إلى التهديف في اللقاء الإفريقي الأوّل، وهو ما يعني أنّ الجميع يترقّب أدائه في لقاء أركويت غدٍ، من أجلّ معرفة جاهزيته وحساسيته للشباك مرة أخرى، لاسيما بعد فترة التوقف الطويلة التي تأثر بها مستوى اللاعب في الموسم الماضي.

 

3/التش

أجمل خبر استقبلته جماهير الأحمر الوهّاج في المواجهة التي خاضها فريقها في أوغندا أمام الأكسبريس هو مشاركة النجم المميز محمد حامد التش بصورة رسمية بعد فترة غيابٍ طويل.

وبطبيعة الحال، مثّل عودة اللاعب التش إلى المستطيل ونثر إبداعه مع الفرقة الحمراء دفعة معنوية كبيرة للجهاز الفني واللاعبين في أهمّ مرحلة التنافس التي يحتاج فيها المريخ إلى جميع عناصره لمواجهتها.

والتش، من المؤكّد أنّ الجميع يترقّب منه تقديم مستويات تليق بعودته وصنع الفارق في المواجهة المصيرية التي سيخوضها المريخ أمام الإكسبريس ضمن إياب تمهيدي أبطال إفريقيا.

وستكون الجولة المحلية التي سيخوضها المريخ أمام أركويت الخرطوم، بمثابة اختبارٍ جديدٍ للتش وتأكّيد جاهزيته بدنيًا وفنيًا وذهنيًا لمواجهة السابع عشر من الشهر الجاري، عندما يستقبل الفريق نظيره بـ”شيكان”.

 

4/جاهزية الدفاع

مهمة كبيرة ستقع على خط الدفاع في المواجهة المصيرية المرتقبة أمام الأكسبريس الأوغندي، حيث سيتوّجب على اللاعبين القتال حتى آخر لحظة والمحافظة على شباكهم نظيفة لضمان تأهلهم إلى الدور المقبل من المنافسة الإفريقية.

ولفترةٍ طويلةٍ ظلّ دفاع الأحمر الوهاج يعاني من تراجعٍ كبيرٍ بعد أنّ اهتزّت مرماه بأكثر من هدف، وكان آخرها في لقاء الفريق أمام الوادي نيالا في الدوري السوداني الممتاز، ليخرج الفريق خاسرً بهدفٍين نظيفين.

وسيكون الأمر مغايرًا في لقاء السابع عشر من الشهر الجاري، وهو عدم تكرار الأخطاء في الدفاع لضمان نظافة مرمى الفريق، وهو الأمر الوحيد الذي سيساعدهم في الوصول إلى دور الـ”32″ من البطولة الإفريقية، ومواجهة الغد أمام أركويت الخرطوم، ستكون اختبارًا مثاليًا لمدى ثبات هذه العناصر وتقديمها المستويات المنتظرة التي تؤكّد جاهزيتها للقاء الأبيض.

ومواجهة أركويت الخرطوم، فرصة للجهاز الفني لتجريب عناصر جديدة في مراكزها من أجلّ اختبار جاهزيتها وصمودها أمام المنافس المحلي قبل اللقاء الإفريقي.

.. التحدي المحلي الأخير قبل موقعة تقرير المصير

 

 

عن Altigani

شاهد أيضاً

مهرجان تكريم الاندية الصاعده والمدربين بالسبت

     حددت لجنة المدربين الفنية بامدرمان بان يوم السبت القادم الموافق 25/9/2021 موعدا لمهرجان تكريم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *