لمن تقرع الاجراس؟.. حسن محمد حمد

 لمن    تقرع   الاجراس؟  ~~~~ أمير كمال..ورفاقه الأبطال..

حسن    محمد     حمد

■ بهدفين ملعوبين..وفق جمل فنية مدروسة.. مقابل هدف..نتج من كرة ثابتة.. على غير العادة .. خسر مريخ السودان مباراته الأولى في افتتاح مشواره القاري..خارج ملعبه.. بكمبالا في مباراة الذهاب لحساب استحقاق الشامبيونزليق الأفريقي 2021 ..

■لعب المريخ مباراة طيبة.. تليق بكشف مطرز بأفضل نجوم الملاعب السودانية..رغم أنهم كانوا يواجهون فريقا شرسا يتصدر روليت الدورى الأوغندي في وقت تصعد فيه الكرة الاوغندية بالأسانسير إلى قمة كرة سيكافا زوون.. ويكفي أن بطل سيكافا أغسطس 2021 هو الإكسبريس نفسه الذي واجهه المريخ

■لكن ذلك لن يجعل أحدا يدعي أن المريخ كان يلعب وفق تاكتيك واضح بأي حال.. إذ أن دكة الأوغندي قدمت أداء تاكتيكيا راقيا.. هو الذي كفل لها التقدم على المريخ مرتين.. بهدف ملعوب على اليسار.. في استغلال غياب وضعف المؤازرة.. من الوسط المدافع..

■ لعب منجد النيل..في حدود إمكانياته.. مباراة (مش ولابد).. كان يمكن لحارس أكثر حضورا.. إبطال الهدفين.. لأن الهدف جاء بعد أن وجد المهاجم الأيمن.. كل الزمن والمساحة للوصول إلى الكرة .. واراحة وضعية جسده ليضع الكرة بليسنق في سقف المرمى ..وكل ما فعله منجد هو إخراج الكرة من شباكه..

■ الهدف الثاني ..تلاعب المهاجم ببيبو الذي عانى من غياب المؤازرة طوال المباراة.. ولا ندري ما هو دور غرزة.. التقني.. هنا.. ومرر لزميله الذي دخل إلى العمق في غياب تام للوسط .. ومرر للقادم الخالي تماما من أي رقابة.. من اليسار .. ليوقف الكرة مرتاحا.. ويضعها بهدوء على يسار منجد.. الذي كان بمقدوره فعل شيء.. يؤكد موهبته.. ولكن ..

■هدف المريخ .. نتج من ضربة زاوية .. اندفع لها العقرب.. وقلشت من رأسه إلى عنقه وكتفيه .. وارتقت فوق حارس المرمى الذي كان قد تقدم لمضايقة بكرى.. واستقرت في سقف المرمى الأوغندي الخالي.. هدفا أحمر غال ..و..بالغ الأهمية ..

■ قدم لاعبو المريخ مباراة طيبة .. إذ اتسم أداؤهم كل في مكانه.. بكثير من الجدية والإصرار والمسؤولية التي افتقدناها عندهم في آخر 6 أو 7 مباريات محلية.. حتي فقدوا.. صدارة الدورى..هنا..

■ بينما لم نشعر بأي أثر للتدريب.. إلا ..شره الفرنسي الطماع وهو يبعد المحترفين.. كعادته.. توطئة لبيعهم لإحضار محترفي الحراج الذين يحتفظ بعناوينهم دائما.. ليحصل على (كعكته) كعادته منذ أن وصل أفريقيا.. بينما يبدو أن في كراسة محترفيه محور ارتكاز لذا يصر على التشويش علي محمد الرشيد أفضل محور عربي على الإطلاق حاليا..

■ عموما النتيجة ليست كارثية.. لكنها للحق تجعل مباراة الإياب .. بالغة التعقيد ..ما لم يجد القنصل وأركان حربه فرصا تسمح بتصحيح ما يمكن تصحيحه..

 

آخر  الأجراس

~~~~~~~~~~~

الوطنية ليست كذبة زرقاء

~~~~~~~~~~~

 

■ لا أدرى لماذا يفترض فينا بعض أدعياء الفكر.. والوطنية.. والتحضر.. الجدد.. الغباء..؟؟

■ انتقاد فساد معايير الاختيار للمنتخب..عدم وطنية ..بالله؟؟

■ حتي لو كنا تابعنا عفن وفساد شداد منذ عملية كمال عبدالوهاب.. مرورا بدحدوح وزيكو الكوبرا وابراهومة المسعودية.. وجبرة. ثم العقرب.وصولا إلى سيف تيري.. ورمضان عجب..؟؟

■ حتي لو أصبح المنتخب جراجا.. لإعادة .. المبعدين من لاعبي الهلال بأمر مدرب الهلال.. إلى الخدمة إلى حين حاجة هلال شداد إليهم

■ هل إلى درجة أن يلعب الشغيل والبغيل وشيخ صلاح والنطاح ليجلس رمضان عجب في معركة الرباط..في الدكة؟؟

■ لا ..لا ..لا ..يا أفاضل.. هناك قيمة أعلى وأسمى من كل الهتافيات والاكاذيب.. وهي العدالة..  ولا عدالة في ظل الفساد.. تلك أبجدية ..

■ صبرنا والله حتى لم يعد الصبر ممكنا .. ولذا .. على الباغي ستدور الدوائر..

■ أي أرواح ستزهق بسبب أزمة المريخ يتحمل وزرها وسيسدد فاتورتها المكلفة.. من تسببوا فيها من بعض رجرجة يقودون كرة القدم السودانية.. بكل أسف ..

ألا هل بلغت اللهم فاشهد..!!

■ تمنياتنا القلبية الصادقة بكامل الشفاء.. لعمنا  المريخي المعتق عبدالرحمن.. والد قطب المريخ الشاب صلاح عبدالرحمن (ود الجبلين)..وعمنا عبدالرحمن مريخي منذ زمان بعيد .. زمن كمال عبدالوهاب ..سانتو وبشارة

■ الحملة مدفوعة الأتعاب.. (بري بييد) ضد رئيس المريخ حازم مصطفي ..لا تثير لدينا إلا السخرية..غدا ..نفصل بحول الله تعالى ..!!

عن Altigani

شاهد أيضاً

من سلطنة عمان سلام ****الإعلام رسالة  سامية والقلم أمانة.

  * يعتبر الإعلام بجميع أشكاله وسيلة فعالة لنشر الخبر ولفت الأنظار لحدث (ما) ،،، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *