الأحمر الوهاج تكشف مخطط شداد في انتخابات الاتحاد (2)

 

 

 

غياب أمانة الشباب والرياضة بالمؤتمر الوطني يربك حسابات الفلول

 

سواقط النظام البائد يبحثون عن فندق يدفعون له أموالا طائلة للاجتماعات

 

 

 

الخرطوم : التيجاني محمد أحمد

أيام قليلة تفصل الوسط الرياضى عن نهاية أمد وفترة اتحاد كرة القدم السوداني والذي يترأس مجلس إدارته دكتور كمال شداد والذي تم تمكينه في أكتوبر 2017 وعلى الرغم من الرفض التام لمجلس الاتحاد والذي تم تمكينه بواسطة أمانة الشباب والرياضة، إلا أن المجموعة واصلت العمل في ظل رفض كبير ومع اقتراب نهاية فترة الاتحاد يتحرك كمال شداد للعودة مجددا للترشح رغم تقدمه في العمر والرفض الذي يجده خاصة من أهل المريخ وكل الشرفاء ولا يجد دعماً إلا من فلول النظام البائد وبعض الأرزقية والمتكسبين وأصحاب الأجندة والغرض..

 

 

غياب الداعم

 

مما يحمد للثورة السودانية أنها اجتثت وجففت منابع الفساد و”التعفن” في المنظومة الرياضية بأن اقتلعت سطوة أمانة الشباب والرياضة بالمؤتمر الوطني المحلول وأبعدت كل اللصوص الذين كانوا يقتاتون من الانتخابات وجففت برك الفساد ومستنقع وأوحال منابت “الرشاوي” التى كانت تدفع من أجل تمكين منسوبي الحزب المحلول وبعض الأرزقية الذين ينفذون الأجندة على الرغم من أنهم لا ينتمون للحزب المحلول إلا أنهم أدمنوا الفساد من خلال خضوعهم واستجابتهم ومنحهم رقابهم للسلطة كما حدث مع المجموعة التى تقود اتحاد الكرة الحالي فبعضهم ينتمي للمؤتمر الوطني وبعضهم أرزقي ينفذ الأجندة وبعضهم أدمن الخضوع والانبطاح من أجل النثريات الدولارية ومع هذا فهناك قلة من الشرفاء ضمن المجموعة ولكن قبل الثورة لا حول ولا قوة لهم فسيف النظام البائد عبر جهاز الأمن الوطني المحلول وسلطة أمانة الشباب والرياضة مسلط على رقابهم ولا يستطيع أحد أن يجهر برأيه أو يطبق القانون ما لم تكن هناك أيادي الدولة وسياستها لذلك فحتى الذين يعتبرهم أهل الوسط الرياضى ليسوا بمنتمين للحزب المحلول إلا أنهم ارتضوا أن يكونوا ضمن المجموعة التى تنفذ الأجندة وتتسول رضاء قادة أمانة الشباب وفي جهاز الأمن فكانت انتخابات الاتحاد الأخيرة حسب رغبة الحزب المحلول وقادة النظام البائد مما يعني أن الاجتماعات ستتم بدون الدعم اللوجستي الذي كانت تقوم به أمانة الشباب والرياضة وجهاز الأمن الوطني المحلولين

 

اجتماعات النادي الوطني تحولت إلى فندق

 

في الانتخابات الأخيرة التى أشرفت عليها أمانة الشباب والرياضة بالمؤتمر الوطني المحلول وجهاز الأمن الوطني المحلول باشراف مباشر  “بعض” الاجتماعات كانت تطبخ فيها تعليمات وتوجيهات الدولة من داخل النادي الوطني بالخرطوم ومع سقوط الدولة العميقة وكنس آثار العهد المقبور لن يجرؤ منسوبو وأرزقية المؤتمر الوطني على عقد اجتماعاتهم داخل النادي الوطني لعلمهم أن النادي سيكون وبالا عليهم خاصة وأن كل الوسط الرياضى يعلم تماما الفلول بأسمائهم ورغبتهم في العودة لمقاعد اتحاد الكرة والتمتع بالسفريات والتنقل عبر المطارات والسطو على النثريات الدولارية التى أصبح يتكسب منها فاقدو الكفاءة والمؤهلات  الذين زجّ بهم النظام البائد في أتون معارك الانتخابات على مر الثلاثين عاما لتنفيذ أجندة الدولة العميقة عبر تمرير الأجندة التى ترغب حكومة المخلوع عمر البشير تمريرها وانفاذها في الوسط الرياضى عبر منسوبي الحزب المحلول والأرزقية والمتسلقين الذين يمكن أن يفعلوا أى شيء من أجل أن يحجزوا مقعدا داخل أروقة اتحاد الكرة ويستفيدوا من العائد المادي الذي يحصدونه من نثريات الرحلات والأسفار خلال المواسم التى يقضونها داخل مباني اتحاد الكرة

 

زوجة شداد أكثر المستفيدين

 

على الرغم من أن زوجة كمال حامد شداد لا علاقة لها بكرة القدم السودانية إلا أنها أكثر من استفاد من المجموعة التى مكنتها أمانة الشباب والرياضة بالمؤتمر الوطني.. إذ تلقى اتحاد الكرة 20 الف دولار كنثرية لمكتب الرئيس إلا ان شداد ومن يقدسه داخل مباني الاتحاد اوعزوا له بأن هذه الدولارات تخصه فما كان منهم إلا أن تقاطروا صوب منزله وسلموا زوجة شداد الدولارات في العام الأول ثم خرج كمال شداد في التلفزيون القومي وذكر بـ”عضمة لسانه” بأن زوجته استلمت العشرين ألف دولار وستستلم 80 ألف على مدار فترة الاتحاد ودورته الانتخابيه وسيأتي بالمصورين يصورون الحدث وهي داخل سيارتها

 

اعلان خجول

 

على الرغم من أن الانتخابات تشهد في كل دول العالم ترويجا واعلانات إلا أن المؤتمر الأول لمجموعة “النهضة” أمس السبت لم يتم الاعلان عنه كأنه لاعتبارات كثيرة أولها أن “فلول” النظام البائد يخشون شباب الثورة أو الحديث عنهم ثم رعبهم من جماهير المريخ التى تنتظر ظهور احد قادة الاتحاد في هذه المجموعة والذين ترى أن المريخ يتضرر كثيرا من وجودهم داخل مباني الاتحاد على غرار كمال شداد، حسن برقو ورمزي يحى

 

عن Altigani

شاهد أيضاً

مدرب ريفرز النيجيري : نستهدف التأهل للمجموعات

وصف المدرب الوطني ستانلي ايجوما، المدير الفني لـ ريفرز يونايتد، المرحلة القادمة من مسابقة الابطال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *