جعفر سليمان

اللعب على الورق.. ضياع القيم !

• قرأت بالأمس حروفا نائحة كتبها الصديق الحبيب، دكتور مزمل أبوالقاسم، نعى من خلالها ما وصل إليه الحال بنادي المريخ، حيث سفحت كل القيم المتوارثة على قارعة طريق مفضوح يؤدي فقط إلى فساد يزكم الأنوف!
• يا صديقي ..ضاعت كل قيم المريخ منذ أن تسللت عناصر ما يسمى بالتحالف إلى المشهد المريخي، ووجدوا في طريقهم سوداكال ومن شايعه، لتضيع كل القيم دفعة واحده ، وساد مبدأ الغاية تبرر الوسيلة.
• الغاية التي يرومونها .. ليس مصلحة المريخ كما يدعون، ولا فرض الديمقراطية كما يتوهمون، أو تحويل المريخ إلى مؤسسة كما يتخيلون.
• حركتهم مواجد شخصية ..وودفعهم إلى الواجهة زهد من كانوا يحاربونهم ويناصبونهم العداء ..وأنت واحد من بينهم ..وقد تفننوا رفقة آخرين إنشقت عنهم الأرض فجأة وبرعوا في طرد الكوادر المريخية بلافتات ساقطة وعبارات قبيحة رفعوها بوجههم.
• ولو أن إرادة أولئك النفر كانت أكبر من تلك الترهات، ولم تهتم بكل التوافه تلك، لما طفحت شخصياتهم من القاع، ولظلوا هناك على هامش الأحداث لا يهتم بهم أحد أي في مكانهم الطبيعي.
• يا صديقي العزيز .. منذ أن صدعوا رؤوس أهل المريخ بالحديث عن النظام الأساسي وضرورة تعديله، لم يكن ذلك من أجل تحويل واقع النادي إلى واقع أفضل ، أو كانوا يبحثون عن تطويره.
• كانت كل أهدافهم من وراء تعديل النظام الأساسي هو زرع مواد بباطنها تكرس لمفاهيمهم البالية، وتؤكد على مخططاتهم القبيحة التي إستهدفت المريخ في اعز أبنائه، وأكثرهم نفعا لهم!!
• إتخذوا من تعديلات النظام الأساسي ذريعة للإستمرار على حساب المريخ، وهو ما أورث النادي الكثير من الكوارث، وعلى رأسها بطبيعة الحال، ضياع الأخلاق، وسيادة مبدأ الغاية تبرر الوسيلة بأسوأ ما يمكن أن يظهر به هذا المبدأ الكريه.
• وفي سبيل مساعيهم تلك، داسوا على كل شيء، وكل من دخل معهم في مستنقع الإستهداف الكريه تشبه بهم، وساعدهم على مواصلة مشوار تدمير النسيج الإجتماعي بنادي المريخ.
• لا تستبعد أخي مزمل أن يتواطأ معهم كل من وثقت بهم، ولا يعتبر الأمر كارثي كما تتخيل، لأن الجميع الآن ينظرون إلى المريخ من منظار مصالحهم، وما يصلون إليه من مناصب ومراتب لم يحلموا يوما أن يصلوا إليها لولا غفلة أهل البيت المريخي.
• تحدثوا على سيادة القانون، وداسوا عليه بأرجل متسخة، ورفعوا شعار الديمقراطية، وإستبدلوها في حيز التواقع إلى دكتاتورية بغيضة، بفرض كل ما يريدون فرضه بمساعدة من أعداء المريخ.!
• وضعوا مواد تتحدث عن القيم السلوكية بالنظام الأساسي، وأول من أزدراها وعبث بهم هم أنفسهم. والسبب في ذلك أيضا مبدأ الغاية التي تبرر الوسيلة.!
• مضى المخطط اللئيم كما أراد له أولئك الغرباء ..ويسوقون الناس إلى جمعية عمومية إنتخابية تقوم على أساس هش، ولن تفرز إلى سقوط قادم بلا شك، لأن ما قام على باطل يظل باطلا.!
• إستنفروا أهل المريخ للوقوف معهم بوجه سوداكال وجوقته، وإستجاب لهم الخلصاء ظنا منهم بأنهم سيكونو الطريق المؤدي إلى خروجهم جميعا، وما دروا أنهم يتخذون من إرادة جماهير المريخ منفذا لهم للمزيد من العبث بالمريخ وكرامته وكل قيمه.
• وختاما يا صديقي الحبيب مزمل ..ستظل وحدك تقاتل من أجل المريخ (النظيف) بقناعات لا تقبل القسمة على الظروف ..وسيعود إليك كل من يجافي الحقيقة التي تصيب كبدها من أجل المريخ ..ولكن ولات حين مندم.
في نقاط
• قالها زعيم المريخ بوضوح ..لا للوفاق!
• برغم ما يحيط بالجمعية العمومية المحدده في الرابع من سبتمبر المقبل، من ممارسات فاسدة، إلا أن الواضح أنها ستمضي إلى غاياتها.
• وبدأت مخططات جديدة تحت شعار (الوفاق) للخروج من الجمعية العمومية بمجلس كسيح لا نتوقع له أن يصمد فترة طويلة.
• تجارب الوفاق على مر تأريخ المريخ لم تفرز غير المزيد من الأزمات والصراعات.
• و لا أعتقد أن هناك تجربة مختلفة يمكن أن تأتي أفضل مما مضى من تجارب سابقة!
• خراب النفوس أفظع وأسوأ من الخراب الذي حاق بمنشئات المريخ.
• والسبب في ذلك المتطلعون الذين وجدوا فرصة نادرة للتسلل خلسة إلى العمل التنفيذي بنادي المريخ.
• ولا أعتقد أن علاج ذلك الخراب سيكون بالأمر السهل، بل نتوقع المريخ من حالات التشتت والضياع.

عن admin

شاهد أيضاً

من سلطنة عمان سلام ****الإعلام رسالة  سامية والقلم أمانة.

  * يعتبر الإعلام بجميع أشكاله وسيلة فعالة لنشر الخبر ولفت الأنظار لحدث (ما) ،،، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *