مقال رأي

من سلطنة عمان سلام.. منتصر حمدي .. رمضان لاعب فنان

* استضاف ملعب المرحوم/حليم شداد مباراة الزعيم وهلال الفاشر لحساب الجولة (27) للدوري الممتاز، وتفوق المريخ 2/1 في مباراة الإتجاه الواحد للزعيم.. 

* قبل التحليل الفني للمباراة، نشيد بالاختيار الأمثل والواقعية للعناصر التي بدأت المباراة، وفي اعتقادى تعتبر التشكيلة المثالية (التشكيلة المرنة) خاصة في خط الوسط الذي منح الحيوية والنشاط، وتم تطبيق خطة و(إستايل) اللعب السريع بدرجة كبيرة، وخاص من التاج يعقوب الحريف، والتكت اللاعب (التكتيكى) من الطراز الأول… عاد المريخ للعب الممرحل من لمسة واحدة خاصة في الشوط الأول الذي شهد أسرع هدف للمريخ في الدوري الممتاز من قدم (الفنان رمضان).

* امتلك المريخ زمام المباراة وبسط سيطرته طولا وعرضا وحرمه الحكم (الأمين جلكسي) من ضربة جزاء صحيحة مية المية مع الفنان رمضان، وفرض إسلوبه على الخصم بضرب التكتل الدفاعي المنظم الذي تمارسه جميع الأندية التي تواجه (الأحمر الوهاج.) ** كما أشرنا في مقالات سابقة، بتثبيت كرنقو في الطرف الأيمن وتقديم رمضان للوسط المتقدم، أو الهجوم يمنح المريخ خيارات متعددة في الاستفادة من العجب كمهاجم (ناجح).. الفنان رمضان أكسبته الخبرة المتراكمة والشخصية المثالية نوعا كبيرا من (العبق) الكروي، فهو لاعب من طينة الكبار، وكم تمنيت أن يتم تسويقه بشكل أمثل للاحتراف الخارجي.

** نقاط فنية:

* رجوع صلاح نمر للمشاركة بعد غيبة طويلة منحت الدفاع الأحمر الهيبة والقوة.. (سامعنى يا أمير كمال)؟

* طبنجة تخلص من مشكلة (الشرود الذهني) الذي يمنح مهاجمي الخصم التفوق عليه… ومباراة الوادى نيالا خير مثال..

* كرنقو لعب بتركيز وأجاد في الشق الهجومي، ومعالجة أخطاء (امير كمال ) المتكررة.. ونتمنى أن يركز في العكسيات وتحديد الموقع المناسب قبل التنفيذ.. رباعي الوسط كان أداؤه أكثر من رائع.. (بكرى الوفي) يسير في خط إستعادة مستواه المعهود… (برافو العقرب)..

* (الشبل) الجزولي نوح، أعتقد أن المشاركات المتواصلة أثرت بدنيا عليه، نتفهم حاحة غارزيتو اليه، ولكن المشاركة المستمرة لديها من السلبيات في ظل أرضية الملاعب السيئة، أكثر من (الإيجابيات).. ونتمنى أن يرتفع الشبل (الغربال الصغير) بمستواه الفني حتي يتم إشراكه بالتناوب مع الجزولي، حسب مجريات المباراة.

* في اعتقادى الشخصي النجم الأول في المباراة هو التاج يعقوب و(الفنان رمضان) صاحب العقل والفكر الكبير والكنترول العالي… ما شاء الله تبارك الرحمن. (واصل علي كدا يا تاج)..

* البدلاء لم يسعفهم الزمن لتقديم شيء يمكنني التعليق عليه..

* فوز وأداء عالي أعادا الهدوء النسبي للديار الحمراء، ونطمع في الأفضل يا إخوان العجب.. شهد الشوط الثاني الهدف الثاني لرمضان، ولكن في أجزاء متفرقة من الشوط الثاني أدى هلال الفاشر بنوع من التنظيم الجيد وأحرز هدف تقليص الفارق..

* الحارس منجد النيل يُسأل عن الهدف وذلك بعدم خروجه وتضيق المساحة للمهاجم وإجباره على لعب الكرة بشكل عشوائي.. (أركز يامنجد)..

* من السلبيات (المتكررة) عدم الاستفادة من الكرات الثابتة.. وليست هنالك جمل تكتيكية يتم تطبيقها… (13) لعبة ثابتة وكورنر لم يستفد المريخ من واحدة منها!!!!!!

* في نفس الوقت وبذات الشعار (أزرق وأصفر) جرت مباراة حبيبنا (أبو الهل) ومريخ الفاشر.. وبخطأ من المدافع حسين أفول مدافع (الهلال السابق )، آي (ياسلك) ياهو ذااااتوو.. وفي الدقيقة 80 من عمر المباراة، يخطف الهلال هدفا كفل له الفوز، وأكد وداع مريخ الفاشر للممتاز..

* معقولة (يا أفول) كورة (جوه خط ستة) تتعامل معاها كده…. ياااا راجل!

* تعرف (يا أفول) خطأك ده في (دافورى الحلة) ما بيحصل.. ياحليك يا (أبو صامولة) أخوي). كان لغاية هسي يفتشوا في الكورة..

* تابعت قرعة بطولة الأمم الأفريقية التي ستقام بالكاميرون مطلع عام 2022، بالعاصمة (ياوندى).. ووقع المنتخب في المجموعة الرابعة (4) وإلى جانبه منتخبات مصر ونيجيريا وغينيا..

* في اعتقادى اللاعب السوداني يؤدى أكثر قوة وشراسة أمام الأندية أو المنتخبات التي تتفوق علينا في التصنيف العالمي أو الأفريقي.. ونستحضر مباراة (البافانا بافان) ومنتخب ( النجوم السوداء) في التصفيات)، فقط نحتاج لإعداد (بدني ونفسي) حتي تكتمل الفرحة بإذن الله، والصعود إلى الأدوار المتقدمة مع الوضع في الاعتبار الإستفادة من ميزة (أفضل الثوالث)..

* مشاركات متعددة للمنتخب الأول في تصفيات كأس العالم وكأس العرب بالدوحة الشقيقة وهي تتطلب الترتيب والتنسيق في إقامة معسكرات نموذجية. تكون خير إعداد لتجهيز المنتخب (القومي)..

* نعود لحسين (أفول) لاعب الهلال السابق، والشرطة القضارف الأسبق، في حاجة اسمها (الدافورى)، وقون المغربية، أها دى انطبقت عليك. يا (باك)..

* نعود للأحمر الوهاج الذي أمتع وأطرب وضرب اللووووون بمزااااج.. عمت البهجة والفرح أمدر الحبيبة بصعود أحد فرسانها إلى مصاف الدرجة الممتازة.. مبروك ود نوباوي، وإلى الأمام.. كل الحب والجمال لأهلنا في أمدر الحبيبة.. والتهنئة الخاصة لصديقي (هيثم طمبل)..

* ونبارك للإخوة في نادى كوبر العودة للدوري الممتاز بقيادة النجم الخلوق والمدرب فيصل عجب..

* أستاذنا وحبيبنا إسماعيل حسن أكثر الصحفيين السودانيين (حبا وعشقا وتفردا للأحمر الوهاج.. تحية الصحة وتمام العافية.. كن بخير دوما)..

* وفي الختام سلام يا رمضان يا فنااان.. أضرب الحماااااااام

عن admin

شاهد أيضاً

من سلطنة عمان سلام ****الإعلام رسالة  سامية والقلم أمانة.

  * يعتبر الإعلام بجميع أشكاله وسيلة فعالة لنشر الخبر ولفت الأنظار لحدث (ما) ،،، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *