بابكر سلك

في السلك.. بابكر سلك يكتب: حالتنا شلش

*قلت ليكم تاني نلقى لينا توتي وييييين؟
*أمس شلش لاعب مريخ الفاشر أضاع على مريخ السودان فرصة القول نحن لسه فيها
*ما أضاعه شلش من أهداف
*كان كفيلا بجعله منافسا للغربال على لقب الهداف
*مع ميزة لشلش على الغربال
*وهي أن أهدافه خالية من ضربات الجزاء
*المهم
*برغم إنو ضياع الأهداف من أقدام شلش شي محزن ومؤسف
*إلا أننا لا نستطيع أن نلومه على التفريط
*ونحن الذين كنا لا نحتاج شلش ولكنا فرطنا
*فرطنا برانا
*وأصبحنا نبحث عن تو توتي
*لأنو توتي واحدة ما كفايه
*وأي خسارة يخرج منها الخاسر بإستفادة من التجربة
*لا تعتبر خسارة
*ولكن الخسارة أن لا تستفيد من اخفاقاتك الكتيرة
*وإذا لم نجد توتي تاني
*بالتأكيد الشكوى الصحيحة ستعيدنا للريادة
*بس ما كنا دايرنها بالشكوى
*يا ناس
*أمير كمال يحتاج لمراجعة حساباتو
*ويحتاج لمراجعة انتونيو يوميا
*وزن أمير الزائد أثر على مستواه كثيرا
*أمير بقى يلف زي التنكر
*وهو نفسه أمير الرشيق الذي أجبر أوكرا على الإقلاع عاموديا في تلك اللقطة الشهيرة
*الفنيلة بقت مشدودة شديد يا كابتن
*احرص على مستقبلك وعلى قلوبنا
*المهم
*لا زال العراك سجالا
*انتخابات تؤجل
*وقائمة تفوز بالتزكية ما محتاجه لجمعية إنتخابية
*وجهات أخرى تفتح باب الترشح من جديد مع اعتماد من ترشح مسبقا
*وبيانات هنا وهناك
*وفيفا تراقب من بعيد
*وفي الآخر لا يصح إلا الصحيح
*وضع صحي جدا
*طالما كانت كل الآراء لا تعتمد على قرار وزير أو قبول مفوض أو تدخل والي
*وكلو ب”الغانووون”
*أيها الناس
*أعجبتني دعوة الإخوة ناس ودنوباوي واستنفارهم لجماهير أمدرمان أولاد قلبا لتتويج الفريق بالصعود المباشر للممتاز
*دعوة بثقة
*وعلى أهل أمدر الحبيبة أن يجيبوا ويستجيبوا
*وعلى الأقدار أن تستجيب
*ودنوباوي ناد عريق جدا ويستاهل
*وكذا الموردة تمضي بثبات
*والموردة لا تحتاج لتعريف
*مكانها شاغر جداً
*يكفيها أن دخل مبارياتها ضد القمة
*بفوق دخل القمة مع بعضها
*أيها الناس
*إن تنصروا الله ينصركم
*أها
*نجي لي شمارات والي الخرتوم
*والينا
*المثل قال لينا
*أخوك كان حلقو ليهو بل راسك
*بل شديد

سلك كهربا

ننساك كيف والكلب قال بل وعسى ولعل… المهم البستاهل
وإلى لقاء

عن admin

شاهد أيضاً

من سلطنة عمان سلام ****الإعلام رسالة  سامية والقلم أمانة.

  * يعتبر الإعلام بجميع أشكاله وسيلة فعالة لنشر الخبر ولفت الأنظار لحدث (ما) ،،، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *