محمد الطيب كبور 

خليك واضح.. محمد الطيب كبور يكتب: اتحاد الكرة يعيد المريخ لشيخ الاستادات  !!

قرار اتحاد الكرة بتحويل المباريات المعلنة في ملعب المريخ لملاعب أخري أتي بعد تعثر المريخ

في ملعب ارضيته لاتصلح للعب كرة القدم والسؤال لماذا سمح الحكم والمراقب باللعب فيه ؟؟  معقولة شفط للمياه بالدرداقه وبقطع قماش لو اصلا عايزين يلعبو المباراة ليه مااتحركو من وقت مبكر لمعالجة آثار الأمطار سؤ ملعب المريخ ضياع لعدالة المنافسة طالما المنافسة تلعب بنظام التجميع داخل العاصمة لماذا لم توزع المباريات علي الملاعب المتاحة من بدري بمبدأ تكافؤ الفرص لأن الطريقة المتبعة حاليا فيها ظلم كبير جدا لجميع الأندية ماعدا الهلال الذي يلعب في ملعبه الذي يعد حاليا الأفضل بين الملاعب المتاحة وبالتالي فإنه يتمتع بظروف أفضل من غيره وتساعده في تحقيق الانتصارات والمحافظة علي سلامة لاعبيه بالإضافة للاستفادة من عنصر التعود علي ملعبه وهي ميزة معنوية كبيرة جدا لأنها تقود للشعور بالراحة وبالتالي لاعبوه يكونون في قمة عطائهم ..

المريخ يعيش ظرف إداري غريب ولو كان لديه مجلس إدارة لما سمح بلعب المباراة في ظل سؤ أرضية الملعب والتي اعاقت حركة الكرة وشاهدنا أكثر من تمريرة تتوقف في بركة المياه ولاتصل للزميل المرسله له وأسوأ المناظر كان حاضر لحظة تنفيذ فريق هلال الساحل لضربة الجزاء المحتسبة له عندما لم يجد اللاعب المنفذ علامة الجزاء التي اختفت من آثار الطين والوحل في منظر قبيح نقلته كاميرا قناة الملاعب الناقل الحصري للدوري الذي لا يستحق لقب الممتاز لأنه ابعد ما يكون عن الإمتياز في كل التفاصيل والملاعب التي تلعب فيها المباريات شاهد علي ذالك وسبق للمريخ ان لعب مباراة بذات الظروف أمام الأهلي مدني حينما أصر الفاضل ابوشنب علي لعب المباراة و تكررت التفاصيل بالأمس باستاد المريخ ليتعثر في ملعبه الغير صالح للعب الكرة بفضل اهمال مجلس سوداكال ..

مؤلم جدا ان نشتكي من ملعبنا الذي تحول في عهد أفشل حقبة إدارية تمر علي المريخ لهذا التردي وأصبح ملعبنا خصم علينا بما وصل اليه من سؤ وأصبحنا نطالب بعدم اللعب فيه بعد ان كان مفخرة لكل السودان واستحق ان نطلق عليه اجمل وافخر الألقاب لانه كان تحفة تسر الناظرين والآن تحول للنقيض تماما ليكمل حلقات سؤ مجلس الدمار التي قضت علي كل جميل في المريخ ..

أكثر وضوحا

لن نرمي المنديل وفرص تحقيق اللقب قائمة لأن كرة القدم تلعب حتي النهاية والمشوار مازال يحتفظ بالاسرار من خلال ستة مباريات منتظرة هي الاستحقاقات التي سيخوضها الزعيم ومثلها يلعبها منافسه الأزرق ..

فرط المريخ امام هلال بورتسودان وتوسع الفارق بينه وبين الهلال لخمسة نقاط جعلت المهمة صعبة ولكنها ليست مستحيلة ويبقي الإصرار علي كسب جميع المباريات القادمة هو الأهم ..

المانشيت الذي خرجت به صحيفة ‘الاحمر الوهاج’ اول امس مقصود به سؤ ادارة سوداكال واهماله المتعمد للقلعة الحمراء التي تحولت في عهده الاغبر لمايشبه الحواشة وبإذن الله تنتهي هذا الحقبة الفاشلة ليعود الالق للمريخ في كل الجوانب ..

يكفي أن نفرة جار بذلت جهد كبير لإعادة الاستاد لسابق عهده ثم وضع سوداكال يده علي الاستاد الذي كنا نتابع عمليات الإصلاح الكبيرة التي انتظمته بجهد أبناء المريخ المخلصين لنتفاجأ بحجم الدمار الذي وصل اليه ملعب المريخ ..

غدا نعود كما نود ومهما تأخر هذا الغد فإن شمسه حتما ستشرق لتضئ كوكب المريخ بوعد التمني الأخضر الذي جعل كل أهل المريخ يلتفون حول الكيان لاعادته كما كان ..

اليوم عند السابعة مساء باستاد الخرطوم يلعب المريخ أمام الخرطوم الوطني من أجل الفوز فقط

ولاشئ غيره للاحتفاظ بحظوظ الظفر بلقب الدوري الذي نطلق عليه مجازا ممتاز ..

مجرد سؤال

تحويل المباريات بعد شنو ؟؟

عن admin

شاهد أيضاً

من سلطنة عمان سلام ****الإعلام رسالة  سامية والقلم أمانة.

  * يعتبر الإعلام بجميع أشكاله وسيلة فعالة لنشر الخبر ولفت الأنظار لحدث (ما) ،،، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *