رمضان عجب

كتب نهاية رواية لم تكتمل … المريخ يوجّه صفعة قوية ويجدّد للخماسي

التجاني محمد أحمد 

حالة غريبة شهدتها ملاعب كرة القدم السودانية وتحديداً صراع انتقال اللاعبين بين الغريمين قبل ساعات من مباراة قمة الممتاز أمس على ملعب استاد الخرطوم  حيث دارت أحدايث كثيرة عن مفاوضة الهلال لثلاثي المريخ رمضان عجب، محمد الرشيد وابوعشرين، وبعد مارثون ومناورات شغلت كل أهل المريخ خلال ساعات طويلة انجلى الموقف بعد تدخل العقرب في حسم تجديد رمضان عجب..

مع كل ديربى يجمع الغريمين التقليدين المريخ والهلال تشتعل الحرب خارج ارضية الميدان قبل المباراة وتجتاح حمى القمة كل السودان وتجتاح الفريقين مع نهاية او اقتراب فترة قيد اللاعبين هنا وهناك، مارس اهل الهلال ضغوطات نفسية على عدد كبير من عناصر المريخ وبدأ في مفاوضات مبكرة وفي مقدمتهم منجد النيل، ابوعشرين، التاج يعقوب، السماني الصاوي، احمد حامد التش ومحمد الرشيد، ليقطع مجلس المريخ وبعض الاقطاب والرموز والقنصل حازم مصطفى بالعاون مع ادم سوداكال الطريق على الأزرق ويتم التجديد لكل من منجد النيل، التاج يعقوب وضياء الدين محجوب وتنتهي فصول رواية لم تكتمل قبل أن تبدأ  

شيكات للثلاثي 

لم يضيع الهلال الزمن واتخذ خطوة جريئة وسارع منسوبيه ومجلس ادارته منذ وقت مبكر لمفاوضة الثلاثي رمضان، ابوعشرين ومحمد الرشيد وذهب الأزرق ابعد من ذلك حين تم تسليم الثلاثي شيكات مع اخذ موافقة بالتوقيع بعد نهاية قمة الأمس وكان الضغط كبيرا على الثلاثي عبر الاهل واسر اللاعبين واصدقاءهم للتأثير على أبناء المريخ وان لم تنجح محاولة كسبهم وضمهم للكشوفات الزرقاء يفقد اللاعبين تركيزهم في مباراة القمة ويدخلوا المباراة وتفكيرهم مشتت وبدون تركيز 

دور كبير للعقرب 

لم يكن سهلاً لكل أهل المريخ أن ينتقل رمضان عجب للند التقليدي بسهولة بنهياة عقده على الرغم من انه اللاعب نشأ في المريخ في المراحل السنية وكانت بداياته ثم انتقاله للموردة وعودته مرة اخرى ليصبح احد الركائز والعناصر التى يعتمد عليها المريخ كلاعب جوكر ومنقذ يعتمد عليه الفريق وتبني عليه الاجهزة الفنية الخطط ويصبح من أهم اوراق اللاعب التى يحسم بها الأحمر مواجهاته فتحرك اقطاب ورموز المريخ وتدخل عدد كبير من ابناء المريخ والذين لم تتوقف محاولاتهم من اجل اقناع اللاعب وخاصة انه الكابتن الثاني للمريخ وصعب جدا أن ينتقل للند التقليدي بهذه الطريقة فلعب بكري عبد القادر الشهير “بالعقرب” دوراً كبيراً في اقناع رمضان والتاثير عليه حتى يعيد قيده خاصة وأن “المدينة” لعب في صفوف الهلال ويعلم ماذا سينتظر عجب الصغير حال انضمامه للأزرق فكانت النصائح والارشادات والتوجيهات ودور الوسيط بين اللاعب وادم سوداكال حتى استطاع “العقرب” من أن يكمل المهمة بنجاح قبل انطلاق صافرة الحكم بدقائق 

تخوّف من مجتمع الهلال 

في السنوات الاخيرة انتقل عدد كبير من اللاعبين في هجرات عكسية بين الغريمين وشهدت بعض المواسم صفقات فيها انتصار كبير على المستوى الاداري وشكلت زخماً كبيراً في الصراع بين العرضة جنوب والعرضة شمال وكان انتقال لاعب من المريخ إلى الهلال أمر قد يكون عادياً رغم مرارته ويجد اللاعب كل احترام وتقدير حتى وان شكل ذلك غصة في حلوق أهل القبيلة الحمراء والعكس يكون عندما يكون انتقال اللاعب من الهلال إلى المريخ فيلاحق اعلام الأزرق اللاعب ويسيئون له ولاسرته ونشر ادق التفاصيل الخاصة به وبأسرته وخصوصياته ولم يسلم حتى الاجانب من الاعتداءات فأصبح أمر الانضمام للهلال يشكل وقفة قبل التوقيه لعلم كل اللاعبين أن الانضمام للأزرق يعني ان يتم الضغط عليك واستخدام بعض الاساليب التى فيها تهديد كما تحدث احد وكلاء اللاعبين وتقدم البرازريلي رودريغو بشكوى لقنصلية بلاده وكاد أن يتسبب في أزمة ديبلوماسية وكذلك الحارس الكمروني مكسيم للك عادة يحاول بعض الاعبين أن يبتعدوا عن الهلال ومجتمعه حتى يحافظوا على اسرهم والتفاصيل الدقيقية التى يمكن أن تمثل ابتزاز لهم لذلك لم يتردد رمضان عجب في أن يعيد قيده للمريخ على الرغم من العرض الخرافي الذي قدمه مجلس الهلال  

الثقة في مجلس المريخ 

ليس سهلاً أن ينتقل احد أبناء المريخ من العرضة جنوب للعرضة شمال حتى وان كانت الاغراءات تفوق عرض المريخ وهو ماوضح في العرض الذي قدمه الهلال لرمضان عجب وهو عرض يفوق عرض المريخ ولكن كابتن المريخ الثاني فضل أن يجدد للمريخ ويتجاهل عرض الهلال رغم ان عرض الأزرق يقوف عرض الأحمر، وما كان عجب المريخ ليتردد في أن يجدد قيده للمريخ ويبصم بالعشرة لولا انه بحث عن استلام مستحقاته قبل أن يوقع وفوّض زميله بكري المدينة في استلام كامل مستحقاته قبل أن يجدد عقده مع الأحمر.

عن admin

شاهد أيضاً

 لجنة تأهيل ملعب دار الرياضه تواصل أعمالها بنجاح منقطع النظير

    تحت مظلة الاتحاد المحلي لكرة  القدم  واصلت  لجنة  تأهيل  ملعب دار الرياضه بأمدرمان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *