مجلس المريخ المكلف

مجلس المريخ المكلف يؤمن على وضع حد الصراعات

عقد مجلس المريخ المكلف، بقيادة محمد الموسى الكندو ظهر أمس اجتماعاً مطولاً بحضور خمسة من أعضائه الكندو، علي أسد، أحمد مختار، خالد أحمد المصطفى وعمر محمد عبدالله مع متابعة هيثم الرشيد الذي اعتذر بداعي المرض.
وناقش الاجتماع القرارات التي اتخذها اتحاد كرة القدم في اجتماعه (الاثنين)، وبعد تداول مطول أمن المجلس المكلف على ضرورة الخروج من الأزمة الإدارية التي عانى منها المريخ لسنوات طويلة، ووضع حد للصراعات تقديراً للمصلحة العليا للكيان.
وأمن أعضاء المجلس المكلف على أن قرارات اتحاد الكرة ثبتت شرعية جمعية “٢٧ مارس” وفقاً لما ظلوا يؤكدونه، ووصفوا الخطوة بالجيدة، والانتصار لإرادة شعب المريخ.

وتداول الاجتماع جزئية العمل مع الشق الثاني خلال المرحلة المقبلة، ووافقوا على الخطوة استناداً إلى أهمية تقديم تنازلات من قبل كل الأطراف للخروج من الأزمة وإعادة الاستقرار للنادي، وأشاروا إلى أن هذا الأمر كان مطروحاً سلفاً من قبل عدة مبادرات، وأنهم وافقوا عليه بشرط أن تكون الخطوة التالية هي إقامة جمعية عمومية لانتخاب مجلس جديد، وفقاً للنظام الأساسي المجاز في جمعية “٢٧ مارس”، وبالتالي فإن مخرجات اجتماع الاتحاد توافقت مع رؤيتهم.

واعتبر أعضاء المجلس المكلف أن اتحاد الكرة تعامل بروح القانون مع الأزمة المريخية، وأن قراراته كانت مزيجاً بين القانون والجودية، لكنهم أمنوا على قبولها والمضي قدماً في تنفيذها، وأكدوا استعدادهم الكامل لمزاولة العمل مع كل ألوان الطيف المريخي للعبور بالمريخ إلى بر الأمان، وتسليم النادي لجمعية عمومية، ليختار شعبه من يقود النادي في المرحلة المقبلة، ودعوا كل شعب المريخ للالتفاف حول النادي في الفترة المقبلة ووضع حد للتكتلات والصراعات، والعمل معاً لأجل استمرار الديمقراطية، وصولاً لجمعية عمومية تليق بمكانة نادي المريخ.

وأمن المجلس المكلف في ختام الاجتماع على توجيه رسالة لاتحاد الكرة وبصورة خاصة اللجنة الثلاثية بضرورة التعامل بجدية مع القرارات التي صدرت، والإسراع في إنزالها لأرض الواقع ومتابعة تنفيذها على الفور لضمان تنفيذ تلك المخرجات في المدى الزمني المحدد، لينتقل المريخ إلى عهد جديد، ويستعيد استقراره في أقرب وقت ممكن.

عن admin

شاهد أيضاً

المريخ: نادي الهلال تسلم أموال عجب والرشيد كاملة

أعلن مجلس المريخ بقيادة آدم سوداكال عن منح نادي الهلال جميع المبالغ المستلمة من قبل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *