محمد الطيب كبور 

محمد الطيب كبور: عدو نفسه !!

سوداكال أغرب شخصية يمكن ان تصادف أي إنسان في هذه الحياة لكمية التناقضات التي يحملها ولمقدرته العجيبة علي محاربة من يريد ان يقدم له يد العون وأسهل حاجة عنده هي خسارة أقرب الأقربين وبالتالي بدلا من الصداقة تتولد عداوة فهاهو اكتسب عداوة أعضاء مجلسه الذين حاربو بدلا عنه عندما كان حبيس حتي مكنوه من رئاسة نادي المريخ بفضل جهودهم وقتالهم من أجله وكان جزاءهم ان غدر بهم واستفرد بالقرار دون ان يعيرهم اي اهتمام وفي البداية كانوا يحاولون إخفاء الأمر ظنا منهم بأنه ممكن يتراجع عن موقفه الغريب ولكنه تمادي لدرجة أنهم أصبحوا معزولين تماما عن ما يدور في أروقة النادي وأصبحوا بعيدين تماما عن موقع القرار لدرجة أنهم أصبحوا يتلقون أخبار النادي المفترض أنهم جزء من منظومته الإدارية أصبحوا يتلقون أخباره عبر وسائل التواصل الاجتماعي او عبر الإعلام وأعني بالإعلام نشرة المكتب الإعلامي للمريخ ..
أيضا تخلص سوداكال من مجلس الشوري بقرارات أقل ما يمكن ان توصف بها انها بعيدة عن أدب المريخ الذي يحتكم دائما لمشورة كباره وطالت القرارات السوداكالية الغريبة عدد من المدربين الذين وضعوا بصمتهم في مسيرتهم مع الزعيم علي قرار ( الزولفاني وخشارم ) اللذان استغني عنهم سوداكال وهم في قمة عطائهم حتي النابي لم يكن سيئا عطفا علي فترتة القصيرة وعلي الظروف المعقدة الكثيرة التي وجدها في المريخ ومع هذا عمل بجد واجتهاد وقدم مردود جيد ولكن قرارات سوداكال الغريبة العجيبة كانت حاضرة وانهت مشوار النابي عقب ايام قليلة منذ لحظة توليه زمام المسؤولية الفنية في المريخ وطالت قرارات سوداكال الغريبة العجيبة قطاع المراحل السنية أكثر القطاعات عطاءا في المريخ ولكن لأن سوداكال عدو نفسه ظل يحارب الناجحين في المريخ بادر بحل إدارة قطاع المراحل السنية واعفي بقرار غريب جدا إدارة القطاع ..
آخر تقليعات سوداكال العجيبة الغريبة تصريحاته بشأن الرئيس الفخري لنادي المريخ أحمد طه التازي حيث اتهمه بأنه تنصل من وعوده بشأن المشاريع التي كان قد وعد بأنه سيقوم بها في المريخ مع ان السيد أحمد طه التازي قدم دعمه الكبير للمريخ واستلمه سوداكال نفسه دولار حي ورفض ان يصرفه في ماهو متفق عليه وجراء ذالك كاد المريخ ان يفقد جهود مهاجمه سيف تيري ويكفي ان التازي حضر خصيصا للسودان ووقف بنفسه علي حقيقة الأمور في المريخ وجلب معه مستشارين للقيام بالمشاريع التي تكفل بها ومن خلال تعامله مع سوداكال أدرك مع أي شخصية هو يتعامل وإذا كان هناك تعطيل للمشاريع التي كفل بها التازي فإن السبب عائد لعدو نفسه لاسلوبه العجيب في التعامل مع الشأن المريخي ..
أكثر وضوحا
الحمدلله ان صفحة سوداكال في المريخ انطوت تماما وأصبحت من الماضي وباذن الله الأيام القادمة تشهد كل الجديد وقرارات سوداكال المتسارعة الآن ما هي الا فرفرة مذبوح بعد القول الفصل لجمعية المريخ عبر إرادة حره للجماهير المريخية ..
المناوشات الحاصلة في الاستاد تؤكد ان أزمة المريخ غير مسبوقة الا انها كانت متوقعة وتدخل الدولة أصبح واجب حتي لأتحدث كارثة خصوصا بعد ظهور أسلحة بيضاء وسيخ وعصي بيد مجموعة سوداكال ..
اتحاد الكرة بعد تقرير فريق المراجعه المصري بشأن الفساد المالي في التعاقدات افقد الكرة السودانية الدعم المقدم من الاتحاد الدولي ومع هذه أقلام العمله والدفع المقدم مازالت تستميت في الدفاع عن الاتحاد بلا   خجل ..
تصريحات سوداكال بشأن تنصل التازي من وعوده عائده لقفل البلف من قبل التازي الذي أيقن تماما ان التعامل مع سوداكال غير مجدي ولا يحقق الفائدة للمريخ ..
سوداكال أكثر شخص تنصل من وعوده يكفي انه نكص عن وعوده بشأن مبادرة الزعيم ودالياس وغيرها من الاتفاقيات التي صادق عليها وبدون ان يرمش له طرف عاد ليتنصل منها ..
مجرد سؤال
البتنصل من وعوده منو ؟؟

عن Altigani

شاهد أيضاً

اللعب على الورق *** العجوز ..والبلطجي!

طبيعي جداً أن يعاند شداد، كل ما من شأنه إستقرار المريخ.! بل العكس، فإنه من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *