محمد الطيب كبور 

محمد الطيب كبور  : التصعيد خيار جماهير المريخ !!

 

 

 

شهدت مباني اتحاد كرة القدم السوداني بالأمس احتجاجات كبيرة من جماهير المريخ التي تدافعت لتوصيل صوتها الرافض لدعم سوداكال من قبل رئيس الاتحاد السوداني الذي ظلّ يقدم كل أشكال الدعم لاستمرار خشم الموس في رئاسة نادي المريخ بعدم الاعتراف حتى بالجمعيّة العموميّة التي تمّت في السابع والعشرين من مارس الماضي والتي تمت فيها اجازة النظام الأساسي كما تمّ فيها حل مجلس إدارة نادي المريخ وتكليف المكتب التنفيذي للمريخ بإدارة شؤون النادي لحين انعقاد جمعية انتخابية في فترة أقصاها 45 يوما لانتخاب مجلس إدارة جديد لإنهاء معاناة النادي تحت إدارة آدم سوداكال الذي أصاب النادي بالشلل التام بتقديم أسوأ جهد إداري على مرّ تاريخ المريخ حتى أنّه أصبح غير مرغوب فيه وعبر الصوت الحر بالجمعية كان الاستفتاء بالإجماع بمغادرة سوداكال وكل المجلس بعد تجربة مريرة مرت بنادي المريخ.

 

واصطدمت إرادة جماهير المريخ بتعنّت شداد برفضه لمخرجات الجمعية وقوله بصريح العبارة أنّه لا يعترف بغير آدم سوداكال وعندها لم يكن أمام جماهير المريخ إلا التصعيد من أجل إنقاذ ناديها وحتى التصعيد أتى عبر نهج سلمي بوقفات احتجاجية متعددة آخرها كان بالأمس وكالعادة يستنجد الاتحاد بالشرطة رغم سلمية الاحتجاجات التي تستهدف توصيل صوت جماهير المريخ عبر تسليم مذكرة تحتوي على مطالب أهل الوجعة. ولكن شداد لا ينزل من برجه العالي ولا يستمع إلا لنفسه لهذا يلجأ للاستعانة بالشرطة لأنه وقف في صف آدم سوداكال فاقد الشرعية والذي انتهت ولاية مجلسه منذ الرابع من أكتوبر من العام الماضي ثمّ كان القول الفصل لجمعية السابع والعشرين من مارس الماضي والتي حلت رسميا مجلس المريخ ومع هذا لا يريد شداد الاعتراف بإرادة الجماهير الحرة التي قالت كلمتها بدون إملاءات عبر صندوق الجمعية العمومية التي أجازت النظام الأساسي بعد إجراء التعديلات.

حالة الاحتقان الحالية في نادي المريخ يتحملها الاتحاد السوداني متمثل في شخص رئيسه الذي ظل يناصر شرعية سوداكال رغم أنف الجمعية العمومية صاحبة الكلمة العليا في الشأن المريخي بوصفها أعلى جهة يمكنها التقرير في أمر المريخ وبعد هذا كله يستنكر البعض تصعيد جماهير المريخ قضيتها عبر الاحتجاجات وكأنهم يريدونهم أن يلتزموا الصمت بينما الضياع يكون هو مصير نادي المريخ.

 

 

أكثر وضوحا

 

بعد تسليم المذكرة للاتحاد اتجهت جماهير المريخ لاستلام الاستاد ووسط الهتافات بقوة المريخ تم استلام الاستاد من قبل اتحاد الجماهير مع الترتيب بالحجز لفريق الكرة بأحد الفنادق في انتظار عودته من الكونغو.

جماهير المريخ زعماء وزعيمات شكلوا حضور قوي في عملية تسلم الاستاد في مشوار استعادة المريخ وتم الإعلان عن اعتصام لمدة أسبوع بالاستاد لحين تكملة إجراءات الاستلام الكامل .

أيضا تم الإعلان عن برنامج ترفيهي من أجل الاعتصام وانهالت تبرعات المريخاب لدعم الاعتصام من أجل خلاص المريخ من حقبة الفشل بقيادة سوداكال.

إن شاء الله يتمكن المريخ من تحقيق نتيجة إيجابية في الكونغو في آخر مبارياته بدوري المجموعات لترفع رصيده من النقاط من أجل التصنيف ومن أجل اسم المريخ الكبير والذي لولا الظروف التي مرت به إداريا لحصد بطاقة الترقي دون النظر لمن كان سيرافقه.

 

مجرد سؤال

 

مين عمر نقد دا؟

 

 

 

عن Altigani

شاهد أيضاً

بابكر سلك يكتب: الثورة إنسرقت أقصد إنطلقت

] والله الواحد بقى ماعارف يبدأ من وين ولا من وين. ] الثورة صناعتنا. ] …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *