اسماعيل حسن: أبداً ما هنت يا مريخنا يوماً علينا

 

 

* المؤتمر الصحفي الذي عقده المجلس المكلف ظهر أمس بفندق كانون بالخرطوم 2، وضع النقاط على الحروف الغامضة.. وكشف الكثير من الحقائق والتفاصيل الخاصة بخارطة الطريق في المرحلة المقبلة..

* وعقب نهايته مباشرة، التقى السيدان علي أسد، ومحمد موسى الكندو، برئيس الاتحاد العام في مكتبه، للتأكد فقط من كونه هو الذي خاطب الشرطة لتمنع قيام جمعية 27 مارس، فأكد على ذلك وحسب موقع سبورتاق، قال في هذا اللقاء ما معناه إنه قصد بذلك الخطاب للشرطة، أن تحفظ النظام، وتمنع حدوث أي احتكاكات، أو أحداث تؤثر على مباراة المنتخب الوطني أمام جنوب أفريقيا في اليوم التالي.. اللي هو يوم 28 مارس..!!

* وبدون أن يرمش له جفن، قال إنّه لا يعترف بأي جمعية لا يدعو لها سوداكال رئيس النادي حسب زعمه.. وإنه سيعترف فقط بجمعية العاشر من أبريل الجاري، باعتبار أنّ سوداكال هو الذي دعا لها…

* لا حول ولا قوة إلا بالله أخي الدكتور كمال شداد.. على أي أساس وبأي قانون في العالم، تفرض قراراتك الشخصية على مجلس إدارتك الذي اجتمع وصادق على قيام جمعية 27، وكلف عضوين منه لمراقبتها ؟

* وبأي نظام أساسي تتدخل في شئون نادي المريخ، وتبطل قرارات جمعيته العمومية التي انعقدت بالفعل، إذا كانت الفيفا نفسها لا تملك هذا الحق…؟؟

* حيلك حيلك أخي شداد… فإذا كنت تظن أن حضور أسد والكندو إليك في مكتبك، ضعفاً أو عدم قناعة بسلامة موقف مجلسهما المكلف، فلتعلم أنهما فعلا ذلك ظناً منهما أن ما يرد في الأسافير عن موقفك من قضية المريخ ليس صحيحاً كله، لذا أرادا أن يسمعا منك بعضمة لسانك، حتى لا يُلام مجلسهما المكلف وهما من كبار أعضائه، على أي خطوة تالية، إذا أكدت على موقفك المعادي لرغبة أهل المريخ..

* ونحسب أنهما بهذه الخطوة، أكدا فهمهما العالي للقوانين الرياضية.. وتقديرهما الأدبي لمنصبك كرئيس للاتحاد..

* عموماً…. واضح أنك أخي الدكتور كمال شداد، طغيت وتجبرت، وليس لديك أي استعداد لأن تستمع إلى صوت العقل، وتراجع موقفك بشأن الأزمة المريخية، وبالتالي يجب أن تكون مستعداً لتحمل عواقب هذا الطغيان، لأن جماهير المريخ، أعلنت بالصوت العالي أمس عبر العديد من البوستات والمنشورات، أنها لن تسمح بقيام جمعية عشرة أبريل.. والرهيفة التنقد..

* وأكدت كذلك أنها بعد أن جربت كل السبل الحضارية والقانونية والسلمية، لن تتردد في تجريب أسلوب الغاب إذا كنت تريد أن تجرها إليه جراً أخي الدكتور كمال شداد..

* وعلى صعيد المجلس المكلف، أكد الأخ علي أسد في التنوير الصحفي أمس عقب المؤتمر مباشرة، أنهم وجهوا اللجان التي تم تعيينها، بالشروع فوراً في التجهيز للجمعية الانتخابية.. وإلى ذلك فستبدأ لجنة العضوية والمظالم ترتيب كشف العضوية اليوم، وتسليمه للجنة الانتخابات، لتتمكن على ضوئه من تحديد موعد الجمعية الانتخابية..

* وأبداً ما هنت يا مريخنا يوماً علينا..

 

سطور.. سطور.. سطور

 

* جلس على المنصة في المؤتمر الصحفي أمس الإخوة علي أسد والكندو وعمر محمد عبد الله ومولانا البلولة..

* أداره بحنكة زميلنا الكبير عوض عبيد، ومنح جميع الحاضرين الفرص لتوجيه أسئلتهم بدون اي مقاطعة..

* شرف المؤتمر عدد مقدر من الزملاء، وطرحوا أسئلتهم بكل شفافية، وردت عليها المنصة بكل صراحة وضوح..

* أكد الكندو أنهم لا يملون على اتحاد الجماهير ما يفعله، إنما العكس هو الصحيح..

* تفاصيل التفاصيل الخاصة بالمؤتمر، منشورة في الصفحات الداخلية..

* ختاماً… وعلى صعيدي الشخصي، ألفت نظر القراء والأصدقاء والأحباب إلى أن التهابات أذنيّ الاثنتين، تجددت هذين اليومين، وبالتالي يصعب عليّ الرد على المكالمات.. واكتفي بالرسائل النصية أو عبر الخاص.. دعواتكم لي بالشفاء العاجل..

* وكفى.

عن Altigani

شاهد أيضاً

اللعب على الورق *** العجوز ..والبلطجي!

طبيعي جداً أن يعاند شداد، كل ما من شأنه إستقرار المريخ.! بل العكس، فإنه من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *