محمد الطيب كبور 

محمد الطيب كبور: الحُفر أكثر من الأسفلت !!

 

كل شوارع الخرطوم بلا استثناء أصبحت عبارة عن حفر وفي مناطق كثيرة لم يعد هناك وجود للأسفلت مع وجود حفر كبيرة جدا سببت أضرار مبالغ فيها لعدد كبير من السيارات وسوء الشارع سبب أساسي في الزحمة وفي الحوادث ولابد من تدخل عاجل لإصلاح هذه الشوارع التي باتت تؤرق كل سائق لأنه مهما كانت درجة حرصك فإنك ستقع فريسة لهذه الحفر التي ستلحق بسيارتك كل الضرر حتي علي مستوي الطرق القومية فإن الحال سيء جدا لدرجة ان الكثير من المركبات تنزل من الظلط وسير مسافة علي الأرض تجنبا لكثرة الحفر الموجودة علي الشارع في الأسبوع الماضي استقليت الطريق لتقديم وأحب العزاء في وفاة خالي بمنطقة التي القريبة من الخرطوم والمسافة رغم قربها إلا انها كانت مرهقة جدا بكثرة المطبات في عدد من المناطق وأكثرها في المسعودية بالإضافة لكثرة الحفر في الشارع ويستحيل ان تواصل عشرة دقائق قيادة دون ان تضطر لإبطاء سرعتك لدرجة التوقف أحيانا لتتجاوز الحفر والمطبات هذا اذا كان في مشوار لمنطقة قريبة لا تبعد عن الخرطوم ساعة زمن تزيد او تنقص علي حسب السرعة المستخدمة.

 

*سوء الطريق سبب رئيسي في الحوادث بالإضافة الي انه يعطل الكثيرين بما يلحقه من ضرر بسياراتهم خصوصا مع ارتفاع تكلفة الأسيرات والصيانة أيضا تكلف مبالغ طائلة وهذا رهق إضافي للمواطن بالإضافة لأنه مزعج جدا خصوصا للأسر المسافرة وأحيانا يطر بعضهم البحث عن وسيلة أخري لتوصيل أسرته اذا كان العطل كبير وسيتطلب زمن اكبر للصيانة وبعض السيارات تحتاج للنقل بسحاب لتنقسم الأسرة ويكمل البعض بسيارة أخري بينما يرافق السائق سيارته عبر السحاب في الاتجاه صوب ورش الصيانة وهو ساخط علي حال الشوارع وفي ذات الوقت يحمد ربه علي ان الضرر فقط في السيارة وان أسرته بخير بحمد الله.

 

*لابد من العمل علي صيانة الطرق حفظا للأرواح والممتلكات ولمزيد من التنمية ويكفي ان شوارعنا مازالت تعاني من الضيق ولم نصل بعد للطرق التي تتستوعب في المسار أكثر من ثلاثة سيارات ومازال أمر التخطي يعادل نصف الحادث لضيق المساحة فالطرق عندنا مصممه دون دراسة للزيادة الطبيعية لحجم السكان ولمستخدمي الطريق حتي علي مستوي الطرق القومية التي تربط الخرطوم بكل الولايات الشارع مساره سيارة واحدة فقط وحتي هذا المسار الواحد ليس بالجوده التي تجعلك متحكم في القيادة بيسر وتزداد المعاناة أكثر في فصل الخريف لدرجة مبالغ فيها والآن قبل فترة كافية نقرع هذا الجرس للتنبيه حتي يرفع المسؤلين درجة الاهتمام لمعالجة هذه المشكلة المتزايدة في الخرطوم وكذالك في الطرق القومية فهل من استجابة

 

 

عن Altigani

شاهد أيضاً

من سلطنة عمان سلام ****الإعلام رسالة  سامية والقلم أمانة.

  * يعتبر الإعلام بجميع أشكاله وسيلة فعالة لنشر الخبر ولفت الأنظار لحدث (ما) ،،، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *